وادي اللحيان

 يزخر وادي اللحيان بنقوش نبطية، مع بقايا مبانٍ دائرية صغيرة صُنِّفت بأنها بيوت نبطية قديمة عُثِر على مثيلاتها بمواقع كثيرة في جنوب سيناء. وتوجد هذه المباني إلى جوار مساكن اللحيان مباشرة. وتفتح هذه المباني عبر الوادي الذي يمكن الدخول إليه من الطريق المُمَهَّد الذي يقود جنوبًا بدوره إلى سرابيط الخادم. وبالموقع أيضًا عدد من النقوش الصخرية الخطية بالإضافة إلى نقش متكرر لنخلة نُحِتَت بإتقان.


وادي نصب "بير نصب"

Photo-1
منظر اهداء قرابين من عصر الدولة الحديثة

وادي نصب هو أحد المواقع التي استغلها عمال المناجم المصريون القدماء في جنوب سيناء منذ عصر الدولة الوسطى (2055-1650 ق.م). ولدى زائر اليوم لوادي نصب الفرصة لرؤية بقايا من التنوع الأثري الذي يمثل عصورًا مختلفة من استغلال المكان؛ مثل المشاهد والنقوش الخطية المصرية القديمة،

اِقرأ المزيد...


وادي خريج

Photo-2
لوحة من عصر الدولة الوسطى أعلى تل وادي خريج

يبعد وادي خريج نحو 30 دقيقة بالسيارة عن سرابيط الخادم. ويبدو أن الموقع كان قد استغل في وقت سابق لتاريخ سرابيط الخادم،


 

اِقرأ المزيد...


جبل مكبر

G. Mukabbar 1
جبل مكبر

هذا الموقع هو تل صغير شرقي سرابيط الخادم، بالقرب من مقبرة الشيخ حوبس. ولهذا التل تركيب بديع، كما أنه محفور بالكثير من النقوش الخطية النبطية التي ترجع للقرنين الثاني والأول ق.م.

اِقرأ المزيد...


 الفوجا "غابة الأعمدة"

Photo-2

تكوينات طبيعية في الفوجا

اشتُق اسم هذا الموقع من أعمدة أسطوانية من الحمم السوداء في شكل صواعد تكونت من الصخور المحيطة. ويمكن الوصول إلى الموقع من منطقة سرابيط الخادم باتباع الطريق الترابي لرمية حمير، المتفرع من جبل مكبر والشيخ حوبس.  ومن المُفَضَّل الاستعانة بمرشد من البدو لهذه الوجهة.

 


 خشم الفرده "حويوات"/ "رجم أم لافي"

هذا الموقع قريب من الفوجا، وهو تل صغير، توجد على صخوره نقوش خطية نبطية يرجع تاريخها إلى القرنين الأول والثاني الميلادي؛ ويتكون من سلسلة من الصخور الكبيرة التي تحمل نقوشًا خطية، إلى جانب عدة نقوش حجرية.

Photo-1
مخربشات نبطية من خشم الفردة

اِقرأ المزيد...


وادي مكتب

يعرف وادي مكتب أيضًا باسم "وادي الكتاب المقدس"، ويأتي اسم مكتب من الكتابات المختلفة في الوادي؛ وهي مخربشات بكتابات نبطية في معظمها، مع بعض اليوناني والقبطي والعبري الحديث واللغة العربية. وكان الموقع على الطريق إلى دير سانت كاترين وجبل موسى، وكذلك على طريق "درب الحج" القديم إلى مكة المكرمة.

اِقرأ المزيد...


مغارة "وادي مغارة"    

يقع وادي مغارة شرق خليج السويس مباشرة، ويبعد عن الساحل مسافة نحو 19 كيلومترًا، وحتى الأن لم يقم علماء الأثار بدراسة هذا الموقع على نحو شامل. وكانت حملات قدماء المصريين التعدينية قد قامت باستكشاف وادي مغارة بحثًا عن النحاس والملاخيت والفيروز، فاكتسب الموقع أهمية خاصة؛ إذ يحمل أقدم دليل على الوجود المصري في جنوب سيناء.

اِقرأ المزيد...


سهل المرخا

يقع سهل المرخا على ساحل البحر على بعد نحو 45 كيلومترًا من منطقة سرابيط الخادم، وهو يمثل النقطة التي تحمل بقايا الميناء الذي كان يستخدمه قدماء المصريين في الوصول إلى جنوب سيناء من البحر الأحمر. وتلك كانت النقطة التي كانوا ينطلقون منها إلى عمق الصحراء؛ من أجل الوصول إلى مواقع المناجم في جنوب سيناء. واستُخدم الموقع في صهر النحاس، قبل نقله إلى وادي النيل. وبقيت بالموقع أيضًا آثار حصن يرجع تاريخه إلى بدايات عصر الأسرات.

 


Facebook